الأربعاء - 29 مايو 2024 - 4:48 مساءً
الرئيسية / اسلايدر / التحقيقات كشفت المستور.. مهندس المنصورة طالب صديقه بأمواله فغدر به وألقاه في النيل

التحقيقات كشفت المستور.. مهندس المنصورة طالب صديقه بأمواله فغدر به وألقاه في النيل

التحقيقات كشفت المستور.. مهندس المنصورة طالب صديقه بأمواله فغدر به وألقاه في النيل

في واقعة مؤلمة وأحداث تدمع لها الأعين وتنفطر لها القلوب كشفت تحريات الجهات الأمنية لغز اختفاء مهندس المنصورة ثم العثور عليه غارقا في النيل حيث تبين أن وراء الحادثة صديقه الذي ألقاه من فوق الكوبري ليسقط في المياه ويغرق.

بدأت الواقعة عندما تقدم أحد الأشخاص ببلاغ لمركز شرطة طلخا بمديرية أمن الدقهلية مقيم بدائرة المركز أكد فيه غياب نجله أحمد عاطف مهندس “مدرس في الجامعة” ومقيم في بندر طلخا عن مسكنه عقب خروجه لقضاء بعض احتياجاته من مدينة المنصورة.

المهندس أحمد عاطف رحمه الله

تبين بالفحص ورود بلاغ سابق لقسم شرطة أول المنصورة من شرطة النجدة بالعثور على جثة المذكور بنهر النيل في دائرة القسم بكامل ملابسه وعثر بطيات ملابسه على ميدالية مفاتيح وتعرف والده عليه وأقر بأن المتعلقات لنجله الـمُبلغ بغيابه .

تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الدقهلية أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة صديق المجنى عليه ويدعى محمد أبو العز (حاصل على بكالوريوس، مقيم ببندر طلخا) حيث تقابل مع المجنى عليه بناء على موعد مُسبق بينهما لمطالبة المجنى عليه له بمبلغ مالى مستحق لديه.

الجاني محمد أبوالعز

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وأمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بأنه في تاريخ الواقعة اصطحب المجنى عليه بسيارته لإعطائه جزءا من المبلغ المالى وأثناء سيرهما أعلى إحدى الكبارى على النيل توقف بزعم حدوث عطل في السيارة وترجل خارجها وأثناء توقفهما حدثت مشادة كلامية بينهما تطورت لمشاجرة قام على إثرها بدفع المجنى عليه من أعلى السور الحديدى للكوبرى فسقط في المياه وغرق.

تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل المتهم للنيابة.

المؤسف أن الجاني كان يبحث معهم عن صديقه وفي عينيه براءة الأطفال قبل أن يتم اكتشاف غرق جثته وكان يتواجد معهم ويبكي كما يبكون لكنها كما يقولون دموع التماسيح.. ويشاء الله تعالى أن يكتشف أمره بالتحقيقات حيث تبين أنه آخر شخص ظهر مع المجني عليه وأثناء وقوفهما على الكوبري اتصل به والده فأخبره أنه مع صديقه وسيأخذ منه 100 ألف جنيه من الفلوس التي أعطاها له ليشغلها معه وهي 650 ألف جنيه.. وبالتحريات ومزيد من التحقيقات اعترف المتهم بأنه اتصل به وأخذه بالسيارة بدعوى أنه سيعطيه المال وفي الطريق توقف بسيارته على الكوبري بحجة أنها تعطلت ثم علا النقاش بينهم فألقاه من فوق الكوبري ليسقط في النيل ويغرق في الحال.. أمام عينيه.. ثم تركه بعدها وعاد ليكمل حياته ويبحث معه طوال 11 يوما قبل أن يتم اكتشاف جثته بعد أن طفت على وجه المياه.

عن Nas News

شاهد أيضاً

“الري” تواصل إزالة التعديات علي مجري النيل.. وتحيل ٧٦٠٠ مخالفة للنيابة العسكرية

عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى اجتماعاً مع المهندس علاء خالد رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *