السبت - 2 مارس 2024 - 5:28 صباحًا
الرئيسية / أخبار / بعد رائعته “ميتافيرس”.. السيد شحتة يطل على معرض الكتاب من “سرايا عمر أفندي” 

بعد رائعته “ميتافيرس”.. السيد شحتة يطل على معرض الكتاب من “سرايا عمر أفندي” 

يشارك الكاتب والروائي السيد شحتة في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الخامسة والخمسين التي تنطلق غدا الأربعاء 24 يناير الجاري بروايته الجديدة “سرايا عمر افندي” التي أصدرتها دار الفاروق للاستثمارات الثقافية.

السيد شحتة من الروائيين والأدباء الشبان الذين أثروا الساحة الأدبية خلال الفترة الأخيرة بأعمال روائية متميزة تنم عن أديب واعد وروائي يمتلك أدواته من براعة في السرد وسلاسة في الأسلوب وعمق في الفكر يؤكد أن الكاتب له هدف ورؤية يحاول بثهما في ثنايا مؤلفاته وليس مجرد حكي وترتيب أحداث منذ انطلاق رائعته الأولى “ميتافيرس” وبعدها “شفرة المخ”.

تدور أحداث الرواية حول كاتب تعثر زوجته على جزء من مذكراته الخاصة عن طريق الصدفة يتضمن تفاصيل صادمة حول طفولته وظروف نشاته في قرية عمر أفندي ،يحاول تدارك الأمر سريعا عبر محاولة إقناع الزوجة الغاضبة أن السطور التي وقعت في يديها ليست سوى جزء من رواية رعب لكن الأمور تتطور سريعاً.
وفي محاولة لامتصاص غضب زوجته يخضع الكاتب الروائي مضطرا لجلسات علاج لدى طبيب نفسي شهير اختارته له بالاسم.
يكتشف الكاتب الروائي محمود أبو سرور أنه بعد مضي كل هذه السنوات الطويلة مازال أسيرا للطفولة المعذبة التي عاشها في قريته.


يمضي بعد ذلك في كتابة رواية رعب وبالتوازي معها يبدأ في تدوين جزء من الذكريات المريرة العالقة في ذاكرته في محاولة للتخلص من أوجاعه النفسية استجابة لنصيحة طبيبه ولكنه يكتشف في كل مرة أن الخيوط تتشابك بشكل يفقد معه القدرة عن التمييز بين عمل سردي يعتمد في جزء منه على الخيال وبين مشاهد لشخوص من لحم ودعم.

الكاتب الروائي السيد شحتة

يدرك الكاتب الروائي محمود أبو سرور نفسه بعد كل هذه السنوات الطويلة من الكتابة والإبداع مجرد ضحية لأحد نصوصه ، رواية له لم تكتمل فشلت كل محاولاته المتكررة أن يعلن فيها موت الكاتب فتحول إلى شبح يطارده قبل أن يحول حياته إلى جحيم.
يدرك محمود أبو سرور أن عمر أفندي التي خرج منها خائفا يترقب لن تتركه في حال سبيله حيث ستظل لعنتها تطارده حتى آخر يوم في عمره ،يقوم بعد ذلك برحلة إلى الماضي للتنقيب عن جذوره، يحاول اكتشاف حقيقة نفسه من جديد .
في قالب سردي حافل بالإثارة والتشويق تتواصل الأحداث حيث يكتشف الروائي محمود أبو سرور في رحلة بحثه عن إجابة لسؤال هل هو على حافة الجنون كما تظن زوجته وطبيبه النفسي أم أنه يري ما لايراه الآخرون عدد كبير من المفارقات.

عن Nas News

شاهد أيضاً

الاثنين المقبل ولمدة 12 يوما.. افتتاح معرض الكتاب الرابع ببورسعيد

ضمن الاحتفال باختيار مدينة بورسعيد عاصمة الثقافة المصرية تفتتح الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *