الجمعة - 1 مارس 2024 - 8:46 صباحًا
الرئيسية / اسلايدر / زيدان يعتذر عن تشكيكه في عملية نفق الحرية ووصفها بالمسرحية.. ومتابع يصدمه: “آراءك مليانة مغالطات”

زيدان يعتذر عن تشكيكه في عملية نفق الحرية ووصفها بالمسرحية.. ومتابع يصدمه: “آراءك مليانة مغالطات”

زيدان يعتذر عن تشكيكه في عملية نفق الحرية ووصفها بالمسرحية.. ومتابع يصدمه: “آراءك مليانة مغالطات”

اعتذر الكاتب والروائي يوسف زيدان عن تشكيكه في عملية نفق الحرية التي نجح خلالها ستة أسرى فلسطينيين في الهروب من سجن جلبوع الإسرائيلي وكسروا ببطولتهم الغرور الصهيوني لكن زيدان سفه من هذه العملية البطولية وقال إنها مسرحية لا غير.

لكن بعد القبض على أربعة من الأسرى الستة أبطال العملية تأكد زيدان من أنه أخطأ بل تجاوز في حق رموز الحرية والشجاعة فكتب اعتذارا على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ربما لخجله مما كتبه سابقا وربما رغبة في الاعتذار الحقيقي.

قال زيدان في اعتذاره:

اعتذارٌ واجب :انزعج بعضُ متابعي صفحتي هذه، وخصوصًا الفلسطينيين منهم، وبالأخص الغَزَّاوية.. لأنني تشكَّكت في قصة فرار المعتقلين الستة من سجن “جلبوع” بملعقة، إذ رأيتُ أن ذلك لا يتفق مع المنطق، لاسيما أنني علمتُ بالأمر بعد حدوثه بساعاتٍ قليلة، وقتما كان الطيران الإسرائيلي يشنُّ غاراته الغشوم على غزَّة، بينما بعضُ الفلسطينيين يزغردون ويوزّعون كعك العيد ابتهاجًا بفرار المعتقلين.

تابع زيدان قائلا: وفي إطار حالة اللامعقول هذه، ورغبةً في تنبيه العقول إلى عبثية  المشهد، وسوء ظنٍّ مني في “الشاباك” كتبتُ هنا ما مفاده أنها مسرحية. وقد تسافلت بعض المنافذ الإعلامية، وادّعت بالكذب أنني وصفت الفارين بالممثلين ! فغضب كثيرٌ من المنزعجين .. كما قلتُ في سياق ما كتبته إنني “أظن” أن الفارين لن يظهروا مجددًا أحياءً .. لكنهم ظهروا (أربعة منهم قُبض عليهم تباعًا قبل ساعات) فكنتُ في ظني هذا مُخطئًا، وهذا يستوجب اعتذاري الواضح والصريح لكل من انزعج بسببي أو غضب مني. مع محبتي الحقيقية الصادقة (وليست التُجارية أو الدعائية) لأهلنا في فلسطين.

الطريف أن كثيرين من متابعي زيدان لم يقبلوا اعتذاره ووصفوا كلامه بأنه ملئ بالمغالطات وكان ممن علقوا بهذا المعنى أحمد جمعة الذي قال:

بتعتذر ليه يا دكتور هو حد هيعد وراك. مع كامل احترامي كتير من آراءك مليانة مغالطات و أحكام جاهزة بدون تدقيق.

مش قادر أحسن الظن في أي حد مفرحش بعملية الهروب الملهمة دي و بيحاول ينتقص منها أو يشكك فيها !!!

نصيحة من محب

لا تخذل قومك يا دكتور باسم العقلانية و الحكمة

لو مش عندك كلام مناسب يتقال في موقف مفرح أو كان مفرح زي ده ف علي الأقل اسكت و متكسرش فرحة الناس

أنا قولت اللي جوايا و أجري علي الله لو عايز تعمل بلوك اعمل.

ثم تبع أحمد جمعة كلامه بصورة تحمل جملة تصف المثقف الشرقي أو صورته النمطية في إسقاط منه على زيدان وأمثاله تقول كلماتها:

عن Nas News

شاهد أيضاً

 نظمتها حماس والجهاد.. مسيرة حاشدة في غزة ابتهاجا بفرار الأسرى الستة من سجن جلبوع

نظمت حركتا حماس والجهاد الإسلامي مسيرة حاشدة في قطاع غزة ابتهاجا واحتفالا بفرار الأسرى الستة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *